أخبارنا

بنك الاتحاد الوطني يدعم صندوق الوطن ومشاريعه التنموية بقيمة 30 مليون درهم

15th أبريل 2017

عام الخير في بلد الخير من قائد الخير

أبوظبي 15 أبريل 2017 لقد كان إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” 2017 عاماً للخير بداية لمرحلة جديدة في مسيرة الخير التي أرسى دعائمها  المؤسس  المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، “طيب الله ثراه”  ، ويقف علي رعايتها قادة أنعم الله عليهم بالحكمة وبعد النظر من أجل وطن يسوده الأمن وتنمو فيه مفاهيم الترابط الأسري وقيم التكافل الإجتماعي بين كل فئاتة من أجل إرساء القيم السامية  والأخلاق النبيلة والإحساس الوطني العميق بالإنتماء وحب الوطن.

وقد صرح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة ورئيس مجلس إدارة بنك الإتحاد الوطني أن مبادرة عام الخير التي يسهر على رعايتها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،  ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى  للقوات المسلحة  تعبر عن نبض الخير في قلوب قادة الإمارات العربية المتحدة الذين يسهرون على  رعاية مصالح شعب دولة الإمارات ، ولم يدخروا جهداً في تمكين المجتمع من تحقيق الحياة الكريمة لأفراده ، ودمج  طاقات كافة فئات  المجتمع للإستمرار في مسيرة الخير وتنشئة أجيال واعية مُحصنة بقيمنا الأصيلة ومؤمنة بأن الإنسان هو صانع الحضارة وإدراكه لدوره وقيم مجتمعه وفتح المجال لكي يقوم بدوره  الفعال وهو الضمانة الحقيقية لإستمرار التقدم والرخاء في المجتمع.

هذا وقد أعلن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلـس إدارة بنك الإتحاد الوطني عن قيام البنك بالمساهمة بمبلغ ثلاثين مليون درهم لصندوق الوطن دعماً للرسالة النبيلة التي يتعهد بها الصندوق، وقد أهاب معاليه كافة الشركات والمؤسسات والأفراد بإنتهاز هذه الفرصة للتعبير عن إصرارهم لدعم وإستمرار مسيرة الخير.

من جانبه، أشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن بهذا الدعم الكبير الذي قدمه بنك الاتحاد الوطني للصندوق بالتزامن مع مبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” تتويجاً لمسيرة دولة الامارات الحافلة بالإنجازات في مجال البذل والعطاء.”

وأشار معاليه إلى أن مساهمة بنك الاتحاد الوطني في دعم صندوق الوطن هي إنعكاس لدوره الريادي في دفع مسيرة التنمية والتقدم والإزدهار في دولة الإمارات، وتأكيد على مساهمته الفاعلة في خدمة المجتمع ومصلحة الوطن، قائلاً:” بنك الاتحاد الوطني من المؤسسات المصرفية الرائدة في دولة الإمارات وقد كان ولا يزال يقوم بدور مهم في تطوير القدرات الوطنية، وتمكينها لتكون قادرة على تولي زمام المبادرة في قيادة العمل المصرفي بالدولة.”

وأضاف:” لا يسعنا الإ أن نتوجه بالشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ومجلس إدارة البنك على دعمه السخي ومبادرته الكريمة بالمشاركة في صناعة مستقبل أفضل لأجيالنا القادمة، وهذه المساهمة هي نموذج في المسؤولية المجتمعية، وتأكيد على التزام المؤسسات والقطاع الخاص بدعم رؤية القيادة الرشيدة للاستثمار في الانسان باعتباره الركيزة الأساسية في تحقيق مزيد من التقدم والازدهار لدولتنا.”

جاء ذلك في الإجتماع المشترك بين مجلس إدارة بنك الإتحاد الوطني، برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة البنك وأعضاء مجلس إدارة صندوق الوطن برئاسة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم رئيس مجلس إدارة الصندوق في مقر المركز الرئيسي للبنك في أبوظبي لإعلان مساهمة البنك والتأكيد علي دوره والتزامه بخدمة المجتمع وتقديره لما يحققه صندوق الوطن في إرساء وتأكيد القيم التي أنشىْ من أجل تحقيقها للوطن والمواطنين.

ويسعى صندوق الوطن لدفع عجلة التنمية وإشراك مجتمع الأعمال والقطاع الخاص في العمل على إيجاد البيئة المثالية لتحفيز أبناء الوطن لتعزيز قيمة العطاء والبذل.

وتجسد هذه المبادرة المجتمعية عمق العلاقة بين مختلف فئات أفراد المجتمع الإماراتي والتلاحم بين شرائحه، وتنجسم مع توجهات القيادة الحكيمة الهادفة إلى مواصلة البناء والتطوير لتحقيق التنمية المستدامة، وتوفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن وإيجاد مستقبل مشرق للأجيال القادمة.