أخبارنا

رجال اعمال وشركات وطنية وعالمية يساهمون في دعم صندوق الوطن بـ 30 مليون درهم

5th مارس 2017

أبوظبي،5 مارس 2017: بالتزامن مع مبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” أعلن صندوق الوطن، المبادرة المجتمعية التي تجسد وحدة وتلاحم المجتمع لتحقيق التنمية وتوفير مستقبل مشرق لأبناء الوطن عن تلقيه مساهمات مالية وعينية بقيمة 30 مليون درهم، لدعم الصندوق الهادف لتبني الأفكار المبتكرة والمشاريع الريادية ورعاية المواهب الوطنية لتحقيق مردود إيجابي على المجتمع.

ويسعى “صندوق الوطن” إلى التركيز على أربعة مجالات رئيسية من شأنها المساهمة في تحقيق مردود اجتماعي إيجابي كبير على المجتمع الإماراتي تتمثل في توفير الرعاية للموهوبين وتقديم الإرشاد المهني لتطوير الكفاءات الشابة المواطنة وتشجيع المشاريع التجارية الناشئة ذات الأثر الاجتماعي ودعم الأبحاث التطبيقية والابتكارات.

وتوزعت المساهمات على 12 مليون درهم على مدى ثلاث سنوات من قبل سعادة رجل الأعمال سلطان بن راشد الظاهري، كما تلقى مساهمة مالية بقيمة 11 مليون درهم وعينية من مجموعة شركات وطنية، اشتملت على 11 ملايين درهم قدمتها مجموعة شركات النابودة ومجموعة علي وأولاده، والشركة العربية التي تقدمت إلى جانب دعمها المالي بتوفير الأثاث المكتبي للصندوق، كما اشتملت المساهمات على خدمات دعم تأسيس الصندوق بقيمة إجمالية تقدر  بحوالي 7 ملايين قدمها كل من أبراج الاتحاد على شكل توفير مكاتب مجانية، ومجموعة التميمي ومشاركوه على شكل خدمات وإستشارات قانونية، وشركة مكنزي ومشاركوه التي قامت بدورها بالعمل على تطوير استراتيجية صندوق الوطن، كما تضمن الدعم خدمات استشارية قدمتها شركة أصداء بيرسون ماستيلر، وديلويت لتدقيق الحسابات.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سلطان بن راشد الظاهري:”إن هذه المساهمة هي عرفان للوطن ودعماً لمسيرة تقدمه وإزدهاره وبناء مستقبل أفضل لإبنائه، وصندوق الوطن يعتبر فرصة مناسبة للتعبير عن مسؤولياتنا  كرجال أعمال تجاه مجتمعنا وتوفير مستقبل مشرق لأجيالنا، فهذه المبادرة تركز على استشكاف المواهب ورعايتها ودعمها وتوظيف مهاراتها  والاستفادة من أفكارها المبتكرة لما فيه مصلحة الوطن وتحقيقاً لأهداف التنمية الشاملة والمستدامة.”

وأضاف سعادته:” مبادرات “صندوق الوطن” سيكون لها آثار واضحة ومردود إيجابي على المجتمع من خلال تنمية  المواهب وتطوير قدراتهم ليكونوا قادة لمسيرة التطور والبناء في المستقبل، ونحن سعداء بهذا الاستثمار في تنمية خبرات أبناء وطننا.

وثمن مجلس إدارة صندوق الوطن هذه المساهمات التي تعبر عن الولاء والانتماء للوطن وتجسد الحرص على الاستثمار  في المواهب الوطنية وتبني أفكارها المبتكرة ومشاريعها الريادية التي تسهم في دفع عجلة التنمية والبناء الازدهار  للوطن، وتوفير مستقبل افضل للأجيال الحالية والقادمة.  وقال مجلس إدارة الصندوق إن هذه المساهمات هي مثالاً  للوحدة وتلاحم لتحقيق مصلحة الوطن ونموذجاً يحتذى به في المسؤولية المجتمعية.