أخبارنا

صندوق الوطن: مساهمات رجال الأعمال والشركات تجاوزت نصف مليار درهم

1st يوليو 2017

  • المساهمات الحالية تشكل 55 في المائة من النسبة المستهدفة حتى العام 2020
  • إطلاق قائمة “أوائل المساهمين” لتكريم المبادرين والداعمين للصندوق في “عام الخير”
  • 47 مساهم في صندوق الوطن، منهم 29 رجل أعمال و 18 من كبرى الشركات الوطنية
  • أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، يتصدر أعلى 5 مساهمين من فئة الأفراد
  • شركة “أعمار ” تحتل المرتبة الأولى على قائمة أعلى 5 مساهمين من فئة الشركات

أبوظبي، 1يوليو2017: أعلن صندوق الوطن، المبادرة المجتمعية لرجال أعمال إماراتيين هدفها دعم التنمية المستدامة وتجسيد رؤية القيادة الرشيدة بالاستعداد لمرحلة ما بعد النفط اليوم أن إجمالي المساهمات التي تلقاها منذ تأسيسه ولغاية الآن تجاوزت نصف مليار درهم، حيث وصلت إلى أكثر من 548 مليون درهم. وتشكل المساهمات حوالي 55 في المائة من النسبة التي يستهدفها الصندوق والبالغة مليار درهم بحلول العام 2020.

أوائل الصندوق

كما أطلق صندوق الوطن مبادرة “أوائل الصندوق” لتكريم أوائل المساهمين والداعمين له.  لتشجيع رجال الأعمال والأفرد على الاقتداء بهذه النخبة من التي جسدت نماذج رائعة في البذل والعطاء والحرص على الاستثمار في المستقبل المزدهر للوطن، وستشمل هذه المبادرة أسماء جميع داعمي الصندوق قبل نهاية “عام الخير”، سواء كانو من الافراد والمؤسسات، وسيحصل “أوائل الصندوق” على العديد من المزايا والامتيازات الخاصة بهم.

وأعرب مجلس إدارة صندوق الوطن عن فخره واعتزازه بهذه النماذج المشرفة في تجسيد المسؤولية المجتمعية وخدمة الوطن. داعياً جميع رجال الأعمال والشركات في دولة الإمارات  إلى الاقتداء بهذه النخبة المتميزة من المساهمين الذين عبروا من خلال مبادرتهم في دعم الصندوق وأهدافه وخططه الاستراتيجية حرصاً كبيراً على المساهمة في تمكين الكفاءات الوطنية لتحقيق التنمية وبناء اقتصاد معرفي مستدام للأجيال القادمة.

وتوزع دعم الصندوق على مساهمات تم تحصليها وصلت إلى حوالي 370 مليون درهم، والتزامات تعهدت بها الجهات وصلت إلى178.5 مليون درهم. أما على صعيد عدد المساهمين فقد بلغ العدد  الإجمالي للمساهمين أكثر من 47 مساهم من الأفراد والمؤسسات، منهم 29 فرداً بنسبة 62 في المائة، 18 شركة بنسبة 38 في المائة.

وعلى صعيد أعلى  5 مساهمات بالقيمة في فئة المساهمين الأفراد، فقد حل معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، رئيس لجنة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة بالمرتبة الأولى بمساهمة بلغت قيمتها 20 مليون درهم، تلاه في المرتبة الثانية سعادة سلطان راشد الظاهري بمساهمة بلغت قيمتها 12 مليون، ثم في المرتبة الثالثة خلف الحبتور بمساهمة بلغت 10 ملايين درهم، ثم ناجي حسن الحارثي في المرتبة الرابعة بمساهمة قيمتها 10 ملايين درهم، وثم عبدالرحمن سعيد غانم العلي بمساهمة بلغت قيمتها 6 ملايين درهم.

وفي فئة الشركات، فقد حلت شركة “أعمار ” في المرتبة الأولى، حيث ساهمت بنسبة 2 في المائة من أرباحها السنوية بقيمة 84  مليون درهم، تلتها شركة “الدار العقارية” بمساهمة وصلت قيمتها إلى 48 مليون درهم، ثم “بنك الاتحاد الوطني” بمساهمة بلغت قيمتها 30 مليون درهم، و”نادي الضباط” بمساهمة وصلت قيمتها إلى 25 مليون درهم، ثم “جمعية أبوظبي التعاونية”، والمجموعة الذهبية الدولية بـ 20 مليون درهم لكل منهما.

واشتملت فئة المساهمين من الشركات على 6 قطاعات اقتصادية، بنوك وشركات الاستثمارية، ومنها “بنك الاتحاد الوطني”، و شركة “الواحة كابيتال” التي قدمت مساهمة قيمتها 10 ملايين درهم، و”بنك أبوظبي التجاري” بمساهمة قيمتها 5 ملايين درهم، “مصرف أبوظبي الاسلامي” بمساهمة قيمتها 5 ملايين درهم، و”مصرف الإمارات الإسلامي” بمساهمة قيمتها 5 ملايين درهم، بالإضافة لـ”بنك أبوظبي الأول” بمساهمة قيمتها 4.99 مليون درهم.

واشتملت قائمة الشركات المساهمة في الصندوق على شركات في قطاع العقارات والبناء، ومنها شركة “أعمار” وشركة “الدار العقارية”، ومجموعة “نايل وبن حرمل” التي قدمت مساهمة بقيمة 5 ملايين درهم، والشركة العربية بمساهمة قيمتها مليون درهم. وفي قطاع الاتصالات ساهمت شركة “اتصالات” بقيمة 10 ملايين درهم.

وأما في قطاع التأمين ساهمت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بـ 4 ملايين درهم، وشركة العين الأهلية للتأمين التي قدمت دعماً بقيمة 3 ملايين درهم كما تضمنت قائمة الشركات الداعمة على شركات من قطاع الفنادق والضيافة، حيث ساهمت “أبوظبي الوطنية للفنادق” بقيمة 3 ملايين درهم، وساهمت “المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق” بمبلغ مليون درهم لدعم أنشطة الصندوق.