أخبارنا

مساهمات جديدة لدعم صندوق الوطن بقيمة تتجاوز 20 مليون درهم

8th أبريل 2017

أبوظبي، 8 أبريل 2017: بالتزامن مع “عام الخير” وهي المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، يواصل مجتمع ورجال الأعمال في دولة الإمارات التأكيد على مسؤولياتهم الاجتماعية والتعبير عن عمق ولائهم وحرصهم على الاستثمار في مستقبل مستدام، وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في دعم صندوق الوطن خططه الرامية إلى دعم مسيرة التقدم والنمو والازدهار في الدولة.

وأعلن الصندوق اليوم عن تلقيه دفعة جديدة من المساهمات التي قدمها مجموعة من الشركات ونخبة من رجال الأعمال في الدولة، حيث تتجاوز قيمة هذه المساهمات 20 مليون درهم. وتوزعت الدفعة الجديدة من المساهمات التي تلقاها صندوق الوطن على مساهمة مالية قدرها 3 مليون درهم قدمها رجل الأعمال الإماراتي قاسم عبدالرحمن الشرفي. ومساهمة أخرى بقيمة 5 ملايين درهم قدمها الشيخ زايد عبدالعزيز الشامسي.  كما تلقى الصندوق مساهمة مالية بقيمة 5 ملايين درهم قدمها رجل أعمال فاعل للخير .

تلقى الصندوق مساهمة مالية أخرى بقيمة مليون درهم قدمتها شركة السعود المحدودة. كما أعلنت شركة ساينو الخليج للإستثمار عن تقديمها مساهمة تتمثل بتخصيص 5% من الأرباح السنوية لدعم مبادرات الصندوق. وقدم رجل أعمال عربي دعماً بقيمة 1 مليون درهم  ليكون أول داعم غير إماراتي للصندوق، وتجسد هذه المساهمة أهمية استراتيجية الصندوق دوره في دعم التنمية في الدولة والمنطقة والمسؤولية الكبيرة على كل رجال الاعمال سواء كانوا مواطنين او مقيمين في دولة الإمارات في توفير الدعم لصندوق الوطن لضمان استمرار مسيرته.

وأعرب مجلس إدارة صندوق الوطن عن فخره واعتزازه برجال الأعمال في الدولة، وحرصهم على المساهمة الفاعلة وتقديم الدعم للصندوق في تحقيق أهدافه الاستراتيجية الرامية إلى دفع عجلة التنمية والتقدم في الدولة.

وقال المجلس:”هذه المساهمات هي تجسيد واضح للوحدة والتلاحم بين فئات المجتمع وأطيافه وشرائحه المختلفة في العمل على تحقيق المصلحة العامة ودعم مسيرة التنمية والبناء وصناعة المستقبل المزدهر للأجيال القادمة.

من جانبه، قال السيد حسين صالح بن فريد العولقي، رئيس مجلس إدارة شركة ساينو الخليج:” صندوق الوطن رسالة وفاء من رواد القطاع الخاص إلى وطننا الحبيب، نبرز فيه الدور الإستراتيجي الذي يمكن إضافته كواجب وطني لشعب الإمارات الغالي. ويكفينا فخر وسام التقدير والتشجيع الذي منحه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، لصندوق الوطن ومساهميه ونعاهده على وفاء الصندوق ومساهميه بالدور التنموي الذي أقسمنا على تنفيذه.

وأضاف:” شركة ساينو الخليج للإستثمارات العقارية لم تكن لتقوم أو تنجح منذ تأسيسها في عام 2003 لولا توفيق من الله تعالى ومن ثم بيئة العمل المثالية في وطني الإمارات ، والتشجيع والإمكانيات والتسهيلات التي سخرت لنا من قمة هرم دولة الإمارات العربية المتحدة ومن ثم مؤسساتها في مختلف القطاعات. ونعتز بمساهمتنا في أداء الواجب ورد الجميل تجاه هذا الوطن المعطاء بتسخير 5% من صافي الأرباح الموزعة سنوياً وذلك لخدمة أهداف صندوق الوطن.

ويعتبر صندوق الوطن مبادرة تتجسد فيها أسمى معاني الوحدة والتلاحم في خدمة الوطن، والحفاظ على منجزاته ودفع مسيرة تقدمه وإزدهاره. وسيوجه صندوق الوطن موارده لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتنا تماشياً مع رؤى قيادتنا في الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط. ولذلك سيركز الصندوق على رعاية للموهوبين، وتطوير الكفاءات الشابة المواطنة وتحفيزهم على الابتكار واختيار مسارات مهنية تلبي تطلعاتهم لدعم التنمية.

وتعبر مبادرة صندوق الوطن عن المسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص والدور الإيجابي لرجال الأعمال الإماراتيين في دعم مسيرة التنمية وبناء الوطن وتمكين مواهبه وشبابه، وذلك من خلال توفير الدعم اللازم لهم ورعايتهم وتبني الأفكار والمشاريع الريادية والمبتكرة التي تضمن الاستدامة لعملية التنمية في دولة الإمارات، وسيشارك في العمل في مجال الابتكار، إذ تهدف المشروعات، التي يعمل على تنفيذها، إلى تسريع جهود التنويع الاقتصادي التي تبذلها الحكومة، وبناء مجتمع قوي ومتماسك، قادر على مواجهة الأزمات، من خلال وضع برامج تعالج القضايا المحلية مثل السمنة، وداء السكري، وندرة المياه والطاقة النظيفة والزراعة.